2012/12/16

(الودنة) الجلد الزائد حول الأظافر


من أكثر مشاكل الأظافر ازعاجا هو الودنة، هذا الجلد الزائد الذي يظهر بجانب الأظافر. فهي مشكلة تظهر لكل منا مهما اعتنينا بأظافرنا. تواجدها يضايق كما أن محاولة التخلص منها بشكل غير سليم (مثل شدها أو قضمها بالأسنان) قد يتسبب في جرح وتلوث البشرة بشكل مؤلم.

 

ما سبب الودنة؟
 
يظهر الجفاف على هذه الأظافر بشدة
 

الودنة عبارة عن جلد جاف ومنفصل عن البشرة المجاورة للأظافر. هناك أسباب عديدة لظهورها، وجميعها يرجع الى جفاف البشرة، نتيجة الى:

تعرض اليد للبرد الشديد.

وضع اليد في الماء لفترات طويلة.

غسيل اليد بالماء الساخن.

تجفيف اليد بشكل عنيف أو استخدام مجففات الهواء الساخن.

تعريض اليد لمواد كيميائية كثير مثل المنظفات المنزلية.

طلاء الأظافر وازالة الطلاء بالأسيتون بشكل متكرر.
 
 

الى جانب جفاف البشرة فإن قضم الأظافر أيضا يؤدي الى ظهور الودنة. كما أن قص الجلد الملتصق بالأظافر عند المانوكير يؤدي الى ظهورها.

 

ما علاج الودنة؟

من الضروري عدم شد أو قضم هذا الجلد الزائد، والا أدي ذلك الى جرح البشرة وترك فتحة لدخول الجراثيم، مما قد يؤدي الى التهاب مؤلم جدا.
 
 

أهم وأبسط وأسهل علاج للودنة هو ترطيب الأظافر بشكل دائم ومستمر. في بداية الأمر يفضل ترطيبها ثلاثة أو أربعة مرات يوميا حتى تقل المشكلة. يجب ببساطة أن يصبح ترطيب الأظافر عادة يومية دائمة.

الى جانب ذلك يجب عدم تعريض اليدين والأظافر لما يجففهما:

تقليل تعرض اليد للماء بشكل مطول.

القفازات المطاطية المخصصة للاستخدام في المنزل عند التنظيف أو الغسيل تقلل من تعرض اليد للماء والصابون والمنظفات

 

استخدام غسول مرطب لليد مثل دوف.

تقليل استخدام الاسيتون الى مرة اسبوعيا أو أكثر.

محاولة عدم قضم الأظافر بالأسنان (وبالمناسبة فهذة العادة تؤذي الأسنان واللثة أيضا!)

عدم قص الجلد حول الأظافر.
 
ودمتم بصحة وجمال!
 
اقرأ أيضا:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق